شكاوى شركة الكهرباء

شكاوى شركة الكهرباء

تعمل شركة الكهرباء الأردنية على تقديم وتطوير الخدمات الكهربائية قدر المستطاع ورغم هذا تتزايد شكاوى شركة الكهرباء بشكل دائم.

فمما لا شك فيه أن الطاقة الكهربائية جزء لا يتجزأ واللبنة الأولى لبناء الحياة المعاصرة. ولا سيما أن كل مجالات الحياة أصبحت تعتمد على الكهرباء كركيزة أساسية لاستمرارها.

وذلك من إنارة الشوارع إلى الاستخدام المنزلي والمنشآت المختلفة الخاصة منها والعامة. بالإضافة إلى الاعتماد عليها في عمليات التبريد والتدفئة.

وناهيك عن أنها الأداة الرئيسة لتشغيل المصانع فهي بذلك العجلة المحركة للاقتصاد الوطني لأي دولة.

ومن زاوية أخرى فإن مستوى تقدم الدول وتحضرها في العالم أجمع ومدى اقترابها من المدنية أصبح يقاس بمدى استهلاك هذه الدول للطاقة الكهربائية وكيفية استخدامها.

واستناداً على ما سبق وسعياً من الحكومة في المملكة الأردنية الهاشمية لمواكبة كل تطورات ومستجدات قطاع الكهرباء. فهي تعمل على إيجاد التوازن بين أطراف هذه العلاقة لتنظيم هذا القطاع.

وسنتابع تقديم المعلومات عن شكاوى شركة الكهرباء من خلال الفقرات التالية:

  • شكاوى شركة الكهرباء.
  • رقم شكاوى شركة الكهرباء.
  • رقم شكاوى سرقة الكهرباء في الأردن.
  • مكاتب تحصيل شركة الكهرباء الأردنية في عمان.
  • رقم محامي شركة الكهرباء.

شكاوى شركة الكهرباء:

بعد صدور قانون الكهرباء العام رقم 64 في المملكة الأردنية الهاشمية عام 2002. شهد قطاع الكهرباء تغيرات كبيرة في هيكليته. وذلك بما يتماشى مع توجهات المملكة للخصخصة وتحفيز عملية الاستثمار في قطاع الكهرباء سواء المحلي أو الأجنبي.

سعياً من المملكة على توفير الطاقة الكهربائية بطريقة موثوقة وكافية للمستهلكين من المواطنين وبأسعار مقبولة.

أهداف القانون رقم 64:

  1. تطوير قطاع الكهرباء في المملكة والحفاظ على هيكليته الفاعلة بما يساهم في تعزيز الجدوى الاقتصادية الخاصة به.
  2. خلق حالة من المنافسة والتشجيع على الاستثمار في قطاع الكهرباء.
  3. العمل على تحسين كفاءة قطاع الكهرباء وإمكانية بيعها بأسعار مقبولة.
  4. التأكد من أن خدمات الكهرباء المقدمة مستقرة ودائمة وآمنة وذات جودة في جميع مراحل توليد الكهرباء ونقلها وتوزيعها وتشغيل نظام النقل.
  5. ضرورة التزام مشاريع عمل القطاع الكهربائي بشروط المحافظة على البيئة ومعايير السلامة العامة بحسب التشريعات النافذة والمطبقة في المملكة الأردنية الهاشمية.
  6. ضمان توفير الخدمات الكهربائية للمستهلكين بصورة جيدة من قبل الجهات المرخص لها في هذا القطاع.
  7. التأكد من أن الجهة المرخصة لديها عائد وربح جيد من أسعار خدمة الكهرباء التي تتقاضاها من خلال الاستثمار بما يمكنها من متابعة تمويل أنشطتها.
  8. حماية مصالح المستهلكين لهذه الخدمة مقابل التزامهم بقواعد تزويد الخدمة.
  9. العمل على تطبيق العدالة بين مصالح المستثمرين المرخص لهم من جهة والمستهلكين من المواطنين من جهة أخرى.

ولكن بالرغم من إصدار هذا القانون والعمل على تطبيقه بشكل جيد. إلا أن هناك العديد من المشكلات التي تواجه المستهلكين وتجعلهم يسعون إلى تقديم شكاوى على خدمة الكهرباء.

قد يهمك:

أسباب تقديم شكوى ضد شركة الكهرباء:

بالتأكيد هناك أسباب تدفع المواطنين  إلى تقديم شكوى ضد شركة الكهرباء وخاصة المتضررين منهم. ومن هذه الأسباب:

  • إن انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة من شأنه إلحاق الضرر بأعمال المواطنين بشكل كبير. وخاصة المعتمدين منهم على التيار الكهربائي لتسيير أعمالهم.  وهذا يدفعهم إلى تقديم شكوى ضد شركة الكهرباء على خدماتها السيئة وتضررهم بسببها.
  • بالرغم من التغيرات الحاصلة في انخفاض أسعار الوقود والمحروقات المستخدمة في توليد الطاقة الكهربائية. إلا أن تعرفة الكهرباء تبقى ثابتة ولا تنخفض بانخفاض أسعار المحروقات. وهذا ما يدفع المستهلكين إلى تقديم شكوى ضد شركة الكهرباء والتي كان ردها أن أسعار الكهرباء التي تقدمها للمستهلكين غير قادرة على تغطية تكاليف إنتاج الطاقة رغم انخفاض أسعار المحروقات.
  • قامت شركة الكهرباء بإضافة بند فروق المحروقات على فواتير الكهرباء في المملكة رغم عدم وجود أي قانون يسمح لها بذلك. وهذا ما دفع بالكثير من المستهلكين إلى رفع شكاوى لاسترداد أموالهم.
  • الخسائر التي تلحق بالمستهلكين نتيجة سوء الخدمات التي تقدمها شركة الكهرباء. كالأعطال التي تصيب الأجهزة والأدوات الكهربائية  نتيجة الانقطاع والوصل المتكرر للتيار الكهربائي. والجدير بالذكر أنها أعطال مستمرة دون أي تعديل أو تصحيح للخدمة من قبل الشركة.
  • ارتفاع أسعار خدمة الكهرباء بالرغم من كل مساوئها وهذا ما دفع المستهلكين إلى رفع الشكاوى على شركة الكهرباء. بالإضافة إلى إطلاقهم حملة للامتناع عن سداد المواطنين لفواتير شركة الكهرباء.

وغيرها من الأسباب النابعة من تضرر المستهلكين وعدم رضاهم عن خدمات شركة الكهرباء في المملكة الأردنية الهاشمية.

رقم شكاوى شركة الكهرباء:

إذا ما أردت تقديم شكوى ضد شركة الكهرباء لأي من الأسباب أنفة الذكر أو لأي سبب آخر وتأمل أن تؤخذ شكواك بعين الاعتبار ويتم العمل على حل المشكلة ومعالجتها.

فيمكنك في هذه الحالة استخدام ميزة تقديم شكوى على شركة الكهرباء والتي وفرتها المملكة الأردنية الهاشمية. ليتمكن أي مستهلك لهذه الخدمة في الأردن من الاتصال وتقديم بلاغه أو ملاحظاته وغيرها. وذلك عبر الأرقام التالية بحسب منطقة تواجد المستهلك.

  • رقم شكاوي شركة الكهرباء في عمان: 64696000
  • الرقم المستخدم لشكاوي شركة الكهرباء في السلط: 053493030
  • رقم شكاوي شركة الكهرباء في مادبا: 053294141
  • الرقم المستخدم لشكاوي شركة الكهرباء في الزرقاء: 053758000

ومن الجدير بالذكر أن الجهات المختصة تفرض رقابة صارمة على أداء شركات الكهرباء في المملكة الأردنية الهاشمية. بهدف التأكد من أنها تقوم على تقديم خدماتها بشكل آمن وسليم بالنسبة للمستهلكين سواء كانوا أفراداً من المواطنين أو القطاعات المختلفة والمستهلكة لهذه الخدمة.

وإلزام هذه الشركات بتقديم أفضل الخدمات وإيصالها للمستهلكين كما ينبغي بدون أي مشاكل وبدون تعريضهم لأي خسائر أو أذى.

في حال كنت بحاجة مساعدة لا تتردد بالتواصل مع:

أنواع الشكاوى التي يمكن للمستهلك تقديمها:

  • الفواتير: كتقديم شكوى على ارتفاع أسعار التعرفة الموجودة في الفاتورة.
  • توصيل التيار الكهربائي: تقديم شكوى على وصل التيار الكهربائي بكميات منخفضة أو مرتفعة مما يؤدي إلى الكثير من المشكلات بالنسبة إلى المستهلكين.
  • انقطاع التيار الكهربائي: التضرر الناتج عن قطع التيار الكهربائي لمدة طويلة. وما ينجم عنه من تعطل المستهلكين عن أعمالهم المعتمدة على الكهرباء تدفعهم إلى تقديم شكوى ضد شركة الكهرباء.
  • العدادت: صدور أسعار فاتورة الكهرباء بشكل غير متناسب مع الاستهلاك بسبب وجود أخطاء في العدادات أو بسبب مشكلة سرقة الكهرباء تدفع المواطنين إلى رفع شكوى ضد شركة الكهرباء.

وغيرها من أنواع الشكاوى كالخلاف بين المستأجر والمالك على  تسديد فاتورة الكهرباء وكمية الاستهلاك.

 

الإجراءات المتبعة للنظر في شكاوى المستهلكين:

  1. في حال قام المستهلك بتقديم شكوى على الشركة التي تقوم بتزويد المنطقة التي يعيش فيها بالكهرباء. بسبب مشكلة يواجهها في الخدمات المقدمة من قبل هذه الشركة. فيتم استلام الشكوى المقدمة من المستهلك بشكل فوري. ليتم الرد عليها خلال عشرة أيام من تاريخ وصول الشكوى. وفي بعض الحالات الاستثنائية يتم الرد على الشكوى خلال مدة زمنية أقصاها ثلاثين يوم من تاريخ وصول الشكوى.
  1. بعد تقديم المستهلك للشكوى ورد الشركة عليها خلال المدة المحددة ولكنه غير راضي عن الرد الذي تم تقديمه. أو لم يصله رد من الشركة أو لم يتم حل مشكلته ومعالجتها من قبل الشركة. يمكنه حينها الاتصال بشركة الكهرباء العامة في الأردن. حيث يتم حينها رفع الشكوى إلى مدير خدمات الكهرباء والذي سيقوم بالرد عليك خلال مدة أقصاها أربعين يوم من تاريخ تقديمك للشكوى.
  2. في حال لم يتم حل مشكلتك ولم يصلك الرد بإمكانك تقديم شكواك إلى الهيئة العامة لتنظيم الكهرباء في المملكة الأردنية الهاشمية. حيث لها من الصلاحيات ما يمكنها من تقديم الحكم والفصل في جميع الشكاوى المقدمة ضد شركات الكهرباء في المملكة.
  3. وحتى في حال قامت الهيئة العامة لتنظيم الكهرباء بإصدار قرار بفصل شكواك. فإن لك الحق بالطعن بهذا القرار في المحكمة خلال مدة 30 يوم من تاريخ إصدار القرار.

وإذا ما وصلت لهذه المرحلة وتريد استخدام حقك للطعن بقرار الهيئة في المحكمة. يجب عليك استشارة محامي متخصص يساعدك على الوصول إلى النتائج المرجوة. ويقدم لك الاستشارة القانونية المناسبة وهذا ما ستجده في مكتب المحامين العرب في الأردن. حيث لدينا نخبة من المحامين الذي يعملون على تقديم أفضل الخدمات القانونية لعملائهم.

مكتبنا جاهز للمساعدة لذلك  لا تتردد بطلب المساعدة عن طريق التواصل مع:

خسائر تلحق بالمستهلكين بسبب شركة الكهرباء:

مما لا شك فيه أن حدوث مشاكل في الخدمات المقدمة من شركة الكهرباء. كوصلها بطريقة سيئة أو انقطاعها لفترات طويلة يؤدي إلى خسائر فادحة بالنسبة للمستهلكين من الأفراد وأصحاب الأعمال والشركات ومختلف القطاعات المستهلكة للكهرباء. وهذه الخسائر كثيرة ومتنوعة ولكن نذكر منها:

  • تعطل الأجهزة والأدوات الكهربائية نتيجة التيار الكهربائي غير الثابت والمتكرر الانقطاع والوصل.
  • الخسائر المادية والاقتصادية والتجارية كالمواد الغذائية واللحوم وغيرها من المنتجات التي تفسد بدون وجود برادات تعمل على الكهرباء.
  • معاناة المستهلكين من المواطنين بسبب حاجاتهم البسيطة والضرورية للكهرباء.
  • الخسائر التي تلحق بالشركات الكبيرة.
  • توقف أعمال المستهلكين من أصحاب المهن البسيطة التي تعتمد أساساً على الكهرباء.

رقم شكاوى سرقة الكهرباء في الأردن:

تقوم الهيئة العامة للكهرباء بأداء دورها كجهة رقابية على نظام الكهرباء في المملكة الأردنية الهاشمية. وتعمل أيضاً على تفعيل الضوابط على أداء شركات الكهرباء في المملكة والتأكد من قيامها بدورها في تقديم الخدمات الكهربائية كما هو منصوص في أوراق الرخصة المقدمة لها.

ولكنها تؤدي دوراً رقابياً آخر على المستهلكين من باب الموازنة والعدل بين شركات الكهرباء من جهة والمستهلكين لهذه الخدمة من جهة أخرى.

حيث تقوم بحملات مكثفة يومية في جميع المناطق وفي جميع القطاعات المستهلكة للخدمات الكهربائية وفي جميع محافظات المملكة الأردنية الهاشمية.

بالإضافة إلى تشديد الرقابة على المناطق التي تشتكي من فاقد كهربائي ملحوظ. بما يحفظ حقوق المستهلكين من التزود بخدمات الطاقة الكهربائية وتقليل انقطاع التيار.

ذلك تناسباً مع ضرورة إنهاء ظاهرة استجرار الطاقة الكهربائية بطريقة غير مشروعة. بما يلحق الضرر بالمستهلكين الآخرين والذي يؤثر سلباً على ضمان تزويدهم بالطاقة.

عقوبة من يسرق التيار الكهربائي:

تماشياً مع ما تم ذكره فقد نص قانون الكهرباء في المملكة الأردنية الهاشمية على فرض العقوبات والغرامات بحق كل شخص يقوم بالعبث بخدمة الكهرباء أو سرقتها.

وذلك بالسجن لمدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد عن سنتين. أو بفرض غرامة لا تقل عن ألفي دينار أردني ولا تزيد عن عشرة آلاف دينار أردني. أو بكلتا العقوبتين معاً.

بالإضافة إلى ذلك فقط نص القانون على معاقبة كل شخص يقوم بالإقدام مع سابق الإصرار على هدم أو إلحاق عطل أو ضرر أو تخريب في منشآت تزويد الكهرباء. بالسجن لمدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن ثلاثة سنوات. أو بغرامة تقدر بين ألفي دينار ومائة ألف دينار أردني. أو يعاقب بكلتا العقوبتين معاً.

كما تضاعف هذه العقوبة من قبل المحكمة في حال أدى هذا الفعل إلى افتعال خطر على السلامة العامة.

ونظراً لأن جميع الأطراف تتأذى بسبب حالات سرقة التيار الكهربائي. يمكنك كمستهلك التبليغ عن أي حالة سرقة كهرباء من خلال عدة طرق:

  • إلكترونياً عبر خدمة شكاوى شركة الكهرباء بحيث يمكنك الدخول إلى الموقع الرئيسي لوزارة الكهرباء واختيار أيقونة “بلاغات سرقات التيار الكهربائي”“بلاغات سرقات التيار الكهربائي”. ومن ثم إدخال البيانات اللازمة وإرسال البلاغ.
  • عبر الواتس آب من خلال إرسال البلاغ عبر الرقم التالي: 01097217682
  • الاتصال بالخط الساخن لاستقبال شكاوى شركة الكهرباء وهو: 121

مكاتب تحصيل شركة الكهرباء الأردنية في عمان:

تقوم شركة الكهرباء الأردنية عبر مكاتبها في جميع مناطق عملها في المحافظات بتقديم خدمات الاستعلام عن فواتير الكهرباء وإمكانية تسديد قيمة الفاتورة المستحقة عليهم وتقديم شكاوى شركة الكهرباء.

المكاتب في عمان:

  1.  المكاتب الرئيسية /شارع مكة.
  2.  القويسمة.
  3.  صويلح.
  4.  الصويفية.

وبالإضافة إلى هذه المكاتب وسعياً من شركة الكهرباء على توفير وقت وجهد المستهلكين. فإنها أتاحت منصات الدفع الإلكتروني لفواتير شركة الكهرباء والتي تقدم ذات الخدمات التي يتم تقديمها في هذه المكاتب.

رقم محامي شركة الكهرباء:

يتعرض الجميع للمشاكل الناتجة عن سوء الخدمات التي تقدمها شركة الكهرباء. وذلك ما يؤثر سلباً على حياة المستهلكين وأعمالهم.

لذلك فإنه من الضروري تقديم شكاوى ضد شركة الكهرباء في حال تم الإضرار بك بسبب أعطال التيار الكهربائي.

كما أن الشركة ملزمة بالرد على كل شكاوى شركة الكهرباء والإجابة على جميع الاستفسارات المقدمة من المستهلكين والعمل على حل مشكلاتهم.

وفي حال حدوث مشكلة فإن المستهلك يحتار فيما يفعل بين أن يلتزم الصمت وينتظر حل المشكلة. أو يقوم برفع دعوى ضد شركة الكهرباء في المحكمة. خاصة في حال تسببت له سوء الخدمات المقدمة بالخسائر أو تعطل إنتاج شركته أو مصنعه.

ولمعرفة خطوات تقديم الأوراق المطلوبة لرفع الدعوى والإجراءات اللازمة يمكنك طلب محامي مختص من مكتب المحامون العرب في عمان.

كما يمكنه مساعدتك على إثبات وقوع الضرر الذي لحق بك ورفعها للجهات المعنية للنظر فيها وإقرار الحكم بما يعيد لك حقك.

عبر تقدير نوع الضرر وحجمه وكيفية التعويض حسب القانون الأردني. وخاصة في الحالات التي لا يمكن تجاهلها كتأثر إنتاج الشركات الكبرى وخسارتها.

قد يهمك:

محامي ضمان اجتماعي في الأردن.

أرقام تليفونات محامين في الأردن.

5 أفكار بشأن “شكاوى شركة الكهرباء”

  1. محمود لطفي عبد الفتاح العمايره

    انا حوكمت ظلم من قبل المحكمه كون المستأجر عبث بالكهرباء والساعه باسمي وبتاريخ ضبط العبث كنت خارج البلاد وعدة بعد ثلاث سنوات وتم الحكم على بالغرامه والسجن علما جلبت من الاقامه والحدود كشف وشهود اني خارج البلد وغير ساكن بالشقه

  2. انا متزوج من ١٠ سنوات….. معدل فاتورة الكهرباء ٤٠ إلى ٥٠ دينار
    شهر ١ ٢٠٢٢ جت ٣٧٦
    شهر ٢ اجت ٤١٥….ماذا أفعل…. افيدونا

  3. المواطن الاردني و دعم الكهرباء و رفع الفاتوره
    و المواطن الاردني بالاصل لا يستفيد من الكهرباء بسبب ضعفها و انقطاعها
    و تم خساره اجهزه كهربائيه بسبب ضعف الكهرباء المستمر
    و تقديم اكثر من شكوى ولكن بدون اي نتيجه
    و الان ياتي رفع فواتير الكهرباء و مطالبه المواطن بالدفع الالزامي
    بدون اي خدمه

  4. تفاجأت قبل أيام بأن قيمة فاتورة الكهرباء الخاصة بمنزلي بلغت ٣٧٥ دينارا عن شهر واحد. رغم أني قمت بتركيب نظام توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية قبل حوالي أربعة شهور. وكانت فواتيري للأشهر الأربعة السابقة تتراوح بين ٦ إلى ٧ دنانير.
    تبين لاحقا أن السبب يعود إلى فصل نظام الطاقة خلال ساعات معينة بسبب أن الشبكة الكهربائية لا تتحمل لوجود أكثر من نظام طاقة شمسية في البيوت المجاورة لي، حيث يتم فصل عمل الطاقة تلقائيا كي لا يلحق ضرر بالانفيرتر الملحق بنظام الطاقة. علما بأن الكثير من المواطنين اشتكوا من نفس المشكلة. كما قامت شركة توزيع الكهرباء بتخفيض مبلغ فاتورتي إلى ١٠٣ دنانير.

    فهل يجوز تحميلي مشكلة عدم قدرة الشبكة الكهربائية على استيعاب أحمال الطاقة لدي. ولم تم منحي ترخيصا بتركيب هذا النظام في ظل عجز الشبكة الكهربائية عن تشغيله بطريقة صحيحة؟!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.