عقوبة المشاجرة في الأردن

عقوبة المشاجرة في الأردن

تعتبر المشاجرات من المشكلات الأكثر شيوعاً في المجتمع الاردني،وقد جرم القانون الأردني الاشتراك في المشاجرات.
فهي جريمة بحد ذاتها وقد تؤدي إلى جرائم أخرى،وعقوبة المشاجرة في الأردن موضوع مقالتنا اليوم.

قد تحدث المشاجرات في الأماكن العامة المختلفة بكثرة ولأسباب متعددة ‎ويشترك فيها العديد من الأشخاص.
لذلك تعد من أكثر المشكلات والنزاعات صعوبة وتعقيداً في الإثبات حيث أنها تقع بين مجموعة من الأشخاص.
ويكثر فيما بينهم الضرب والسب والشتم فيصبح الجميع محل الاتهام  فتكون مهمة العثور على المسؤول عن إحداث المشاجرة..
وتحديد مسؤولية كل شخص شارك فيها أمر صعباً لكن ليس مستحيلاً قد تؤدي أحيانا إصابات جسدية بليغه أو قتل أحد المشاركين فيها.

ففي حال وقوعك بأي مشاجرة مقصودة أو غير مقصودة أو توجه الاتهام نحوك..
يجب استشارة مكتب محامي مختص مثل مكتب المحامون العرب،الذي سيساعدك وسيقدم لك الاستشارة الدقيقة..
فمكتبنا يحوي على مجموعة من المحامين بكافة المجالات. على سبيل المثال :
(محامي عمل وعمال الأردن_محامي تأمين في الأردن_محامي مالي أردني وغيرهم).

تعرف المشاجرة بأنها عراك أو اشتباك يتم بين ثلاث أشخاص أو أكثر حيث يتم تبادل الضرب والجرح وأفعال الإيذاء الأخرى فيما بينهم.
وقد لا تؤدي الى أي نوع من أنواع الإيذاء وجعل المشرع الأردني الاشتراك في المشاجرة جريمة والسبب في ذلك أن المشاجرة في
حد ذاتها تُعرض حياة الأشخاص وصحتهم وسلامتهم الجسدية للخطر.

سيتم التحدث في مقالنا عقوبة المشاجرة في الأردن عن المواضيع التالية.

  • عقوبة المشاجرة في الأردن.
  • وعقوبة الايذاء البسيط في القانون الأردني.
  • أيضا عقوبة القتل أثناء المشاجرة.
  • كذلك عقوبة التهجم على منزل في الأردن.
  • أيضا عقوبة القتل الخطأ في القانون الأردني.

 عقوبة المشاجرة في الأردن.

تحدث العديد من المشاجرات الجماعية لعدة أسباب أولها غياب الوعي الثقافي والقانوني لدى الأشخاص المشتركين في إحداث المشاجرات.
فلو كان كل شخص منهم يعي ويؤمن ويثق بأن للدولة قانون ثنُ لحماية حقوقه وحرياته المختلفة ويدافع عنها لما أقدم على الاشتراك..
في النزاعات الفردية أو الجماعية‎،‏ لذلك من الضروري زيادة الوعي القانوني لدى كافة أفراد المجتمع.
بالإضافة الى تعريف المواطن بأن كل فعل يكون بمثابة الجريمة له عقوبة في قانون العقوبات الأردني ومن خلال القضاء العادل يمكن محاكمة
الجاني بشكل جزائي أو مدني.

ومن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث المشاجرات أيضاً سرعة الغضب وعدم القدرة على ضبط النفس لذلك لا بد من التأكيد على ضرورة
تعلم ضبط النفس عند حدوث ملاسنات أو خلافات، فالمشاجرات تؤدي في كثير من الأحيان إلى نتائج كارثية على جميع الأطراف.

فقد نص قانون العقوبات الأردني في المادة (338) على عقوبة الاشتراك في مشاجرة إذا اشترك عدة أشخاص في مشاجرة نجم عنها قتل أو..
تعطيل عضو أو جرح أو إيذاء أحد الناس وتعذر معرفة الفاعل بالذات عوقب كل من اشترك منهم في الأفعال الإجرائية التي نجم عنها الموت أو..
تعطيل العضو أو الجرح أو الإيذاء بالعقوبة المقررة قانوناً للجريمة المقترفة بعد تخفيضها الى نصفها.
وفي حال كانت الجريمة المرتكبة تستوجب الإعدام أو الأشغال المؤبدة عوقب كل من اشترك في الأفعال الإجرائية المؤدية اليها ..
بالأشغال المؤقتة لمدة خمس عشرة سنة.

فإن عقوبة الاشتراك في مشاجرة جماعية في قانون العقوبات الأردني هي الأشغال الشاقة حدها الأدنى ثلاث سنوات وحدها
الأعلى خمس عشرة سنة.

عقوبة الايذاء البسيط في القانون الأردني.

يعرف الايذاء البسيط بأنه هو أن يقوم الجاني بفعل من شأنه الحاق الضرر بجسد المجني عليه أو بصحته سواءً كان بضرب أو..
جرحه أو إيذائه بفعل مؤثر بحيث يترتب عليه عدم قدرة المجني عليه بالقيام بأعماله المادية أو الفكرية المعتادة..
فيتم اتخاذ العقوبة تبعاً لمدة التعطيل عن العمل في الإيذاء البسيط وعقوبة كل منها:

  • في حال كانت مدة التعطيل عن العمل لا تتجاوز عشرة أيام فهنا لا يلاحق الجاني إلا بناءً على شكوى من المتضرر.
    سواءً كانت بشكل كتابي أم شفهي وللمشتكي المدعي بالحق الشخصي التنازل عن الشكوى في أي مرحلة تكون عليها الدعوى.
    وعندها تسقط دعوى الحق العام تبعاً لسقوط دعوى الحق الشخصي وفي حال تنازل الشاكي بعد صدور حكم قطعي بالقضية..
  • يتم إيقاف تنفيذ العقوبة بحق الجاني.
  • تبعاً لنص المادة (334) من قانون العقوبات الأردني والتي تنص على إذا لم ينجم عن الأفعال المبينة في المادة السابقة..
    مرض أو تعطيل عن العمل تزيد مدته على عشرة أيام في هذه الحالة لا يجوز تعقب الدعوى بدون شكوى من المتضرر..
    تكون بشكل كتابة أو شفهي وفي هذه الحالة يحق للشاكي أن يتنازل عن الشكوى المقدمة إلى أن يكتسب الحُكم..
    الدرجة القطعية وحينها تسقط دعوى الحق العام والأفعال التي تم قصدها في المادة السابقة هي الجرح أو الضرب..
    أو الإيذاء بأي فعل مؤثر من وسائل العنف والاعتداء.
  • في حال كانت مدة تعطيل عن العمل تزيد عن عشرة أيام ولا تتجاوز العشرين يوم.
    يعاقب الجاني بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تزيد على مائة دينار أو بكلتا العقوبتين تبعاً لنص المادة..
    (334) فقرة (1) من قانون العقوبات الأردني.
  • في حال كانت مدة التعطيل تزيد على عشرين يوم وقابلة للشفاء يعاقب الجاني بالحبس من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات
    سنداً لنص المادة (333) من قانون العقوبات الأردني.

عقوبة القتل أثناء المشاجرة.

في بعض الأحيان قد يقوم فرد واحد بارتكاب جريمة فيتحمل مسؤوليتها وحدهُ وقد يشاركه في الجريمة عدة أشخاص فيساهم كل منهم بقدر معين..
وتختلف صور المشاركة في الجريمة بين الجناة المتعددين باختلاف ظروف الحادثة وما يقوم به كل شخص منهم في سبيلها.
فقد يقتصر بعضهم على الدعوة إلى ارتكابها أو تدبيرها ويعد بعضهم الآخر الوسائل اللازمة لارتكابها، ويّتم غيرهم تنفيذها ويخفي الباقون معالمها..
إلى غير ذلك من صور المشاركة وهي كثيرة.

والأعمال المختلفة التي يقوم بها الجناة المتعددين في سبيل الجريمة. تنقسم إلى نوعين:

  • أعمال تدخل ضمن الفعل المكون للجريمة التي وقعت وبذلك يكون مقترفها مشارك في هذه الجريمة بطريقة مباشرة.
    ويُسمى فاعل الجريمة إذا انفرد بهذا الوصف أو فاعلاً مع غيره أو شريكاً إذا ما تعدد المقترفون للأفعال التي من هذا القبيل.
  • أعمال لا تدخل في الفعل المكون للجريمة بل تكون خارجة عنه ولكنها تتصل به بطريقة غير مباشرة، كالدعوة إلى ارتكابها..
    أو تسهيلها بالمساعدة في الأعمال المجهزة لها ويكون مقترف هذه الأفعال قد اشترك في الجريمة اشتراكاً ثانوياً
    يسمى فيها الجاني متدخلاً.

قضت محكمة التمييز على أنه في حال تم ارتكاب القتل قصداً على أكثر من شخص في ظروف حادث واحد فالجريمة واحدة مشددة.
وينطبق عليها وصف المادتين (64) (327)/1 من قانون العقوبات التي تعاقب بالأشغال الشاقة المؤبدة..
في حال كان القتل قصداً إذا ارتكب على أكثر من شخص وإذا تعدد الجناة وتعددت جرائمهم بحيث كان كل واحد منهم مرتكباً جريمة مستقلة.
فليست هذه الجرائم بدورها حالة مساهمة جنائية، ولو تم ارتكاب هذه الجرائم في وقت واحد أو مكان واحد أو صدرت عن شخص واحد.
وإذا تعدد الجناة في فعل الضرب أو الجرح أو إعطاء المواد الضارة فلا يُعد مرتكباً لجريمة الضرب المفضي إلى الموت إلا من تسبب فعله
في إحداث الوفاة التي تحققت.

وبحسب قانون العقوبات الأردني الذي جاء فيه ما يلي.

في حال تم اشترك عدد من الأشخاص في مشاجرة أدت الى القتل أو تعطيل عضو أو جرح أو إيذاء أحد الناس.
وفي حال لم يتم معرفة الفاعل بالضبط سيتم معاقبة كل من شارك منهم في الأفعال الإجرائية التي أدت الى الموت.
أو أدت الى تعطيل عضو أو جرح أو إيذاء بالعقوبة المقررة قانوناً للجريمة المرتكبة بعد تخفيضها حتى نصفها.
ويستوجب الإعدام أو الأشغال الشاقة المؤبدة عوقب كل من قام بالمشاركة فيها بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة لا تقل
عن خمسة عشر سنة.

تبعاً لنص المادة 338 من قانون العقوبات وجوب توفر الشروط التالية لتطبيقها وهذه الشروط هي.

  1. أن يتم وقوع المشاجرة بالمعنى القانوني المحدد بالنص.
  2. وأن يكون الجاني افتراضاً مع غيره مشاركاً فيها.
  3. أن تؤدي المشاجرة الى الموت أو تعطيل عضو أو جرح أو إيذاء.
  4. ألا يكون الفاعل معروفاً من بين المتشاجرين.

عقوبة التهجم على منزل في الأردن.

  • يعاقب بالحبس لمدة لا تتجاوز الستة أشهر من قام بالدخول الى مسكن آخر أو ملحقات مسكنه خلافاً لإرادة ذلك الشخص الآخر.
    وكذلك من قام بالمكوث في الأماكن المذكورة خلافاً لإرادة مالكها في اقصائه عنها.
  • في حال حدوث الفعل ليلاً باستخدام العنف على الأشخاص أو الكسر أو تم استعمال الأسلحة أو ارتكبه عدة
    أشخاص مجتمعين تكون العقوبة الحبس من شهر إلى سنة.
  • يعاقب بالحبس لمدة لا تتجاوز أسبوع أو بغرامة لا تتجاوز عشرة دنانير من قام بالتسلل عن طريق الكسر أو..
    العنف على الأشخاص إلى أماكن غير مذكورة في المادة السابقة تخص الغير وغير مخصصة للعامة،
    أو مكث فيها على الرغم من إرادة مالكها في إقصائه عنها.
  • على الفريق المتضررأن يتقدم بشكوى لتتم ملاحقة المجرم.

عقوبة القتل الخطأ في الأردن.

يُعرف القتل الخطأ بأنه القتل غير المتعمد حيث يقوم الجاني بقصد الفعل ولكن لم يقصد النتيجة..
فهناك تشابه بين جريمة القتل الخطأ مع جريمة القتل العمد في أن محل كل منهما الانسان.
فيؤدي الاعتداء عليه  إلى موته بيد أنه هناك فارقاً بينهما وهو أنه في القتل العمد تكون نية القاتل إزهاق روح المجني عليه.
أما في القتل الخطأ فلا يوجد قصد الموت لدى الجاني وإنما يكون خطئه أنه هو السبب في موت المجني عليه وبالتالي سميت
الجريمة بالقتل الخطأ.

نصت المادة رقم (343) من قانون العقوبات الأردني فيما يتعلق بالقتل الخطأ تحت عنوان تسبب بالوفاة بإهمال أو قلة احتراز..
او عن عدم مراعاة القوانين والانظمة عوقب بالحبس من ستة أشهر الى ثلاث سنوات.”

نستنتج مما سبق أن قانون العقوبات الأردني قام بتحديد عقوبة القتل الخطأ والتي حدثت نتيجة اهمال أو قلة احتياط..
أو احتراز أو عدم مراعاة القوانين والأنظمة بالحبس مدة حدها الأدنى ستة أشهر وأقصاها ثلاثة سنوات.

وفي الختام نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا.

عقوبة المشاجرة في الأردن | مجموعة المحامون المكتب المتميّز دائماً بالمحاماة.
الذي تحدثنا به عن عقوبة المشاجرة في الأردن وتم التطرق الى عقوبة الايذاء البسيط وعقوبة القتل أثناء المشاجرة.
وعقوبة التهجم على منزل بالإضافة الى عقوبة القتل الخطأ في القانون الأردني.
أما في حال احتياجك الى محامي يقدم لك الاستشارة اون لاين بموقف خاص بك تواصل مع مكتب المحامون العرب.

المصادر والمراجع.

قانون العقوبات الأردني.

قم بزيارة مقالاتنا على سبيل المثال.

عقوبة التشهير في الأردن.

أيضا عقوبة الدهس غير العمد في الأردن.

عقوبة السرقة في الأردن.

أيضا عقوبة التزوير في الأردن.

1 أفكار بشأن “عقوبة المشاجرة في الأردن”

  1. محمد محمود ناصر حسن

    كنا قد اوصلنا صديق لنا إلى منزله َحدثت مشادة كلامية بيننا وبين جار صديقنا هل يعتبر هذا تهجما على منزله علما اننا لم ندخل منزله ولم نرتكب اي فعل مخالف للقانون.. بل كنا في الشارع العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.