محامي تأمين في الأردن

  • مايو 5, 2021فبراير 23, 2022
محامي تأمين في الأردن

يعد قطاع التأمين من أهم القطاعات الاقتصادية في الدول المتقدمة والنامية في نفس الوقت. فهو مصدر رئيسي
من مصادر الادخار اللازم لتمويل مختلف الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية،وذلك عن طريق تجميع المدخرات الوطنية
الكبيرة والتي مصدرها أقساط التأمين التي يقوم الشخص المؤمن له بدفعها. حيث تقوم شركات التأمين باستثمار
تلك الأموال في مختلف مشروعات الخطط الاقتصادية للدول. بالإضافة إلى دورها في حماية الأفراد المؤمنين مما
قد يحدث لهم من حوادث متنوعة محددة في عقد التأمين، مما يبعث الراحة النفسية لهم ،وكل هذا يتطلب
محامي تأمين في الأردن.

سنتحدث في مقالنا محامي تأمين في الأردن عن المواضيع التالية.

  1. أفضل محامي تأمين في الاردن.
  2. محامي متخصص في قضايا التأمين.
  3. محامي كروكات.
  4. تعويض حوادث السيارات في الأردن.
  5. تعويض حوادث الدهس.

أفضل محامي تأمين في الاردن.

يعرف التأمين بأنه عبارة عن عقد يلتزم فيه المؤمن بأن يدفع مبلغاً من المال أو مرتباً أو إيراداً أو أي تعويض آخر
للمؤمن عليه أو المستفيد، وذلك في حال وقوع حادث للمؤمن ضده أو أي حالة من حالات وقوع الضرر المحدد
في عقد التأمين. ويكون كل ذلك مقابل أقساط شهرية أو مبالغ محددة يدفعها المؤمن له للمؤمن،ويكون ذلك
بالاعتماد على محامي تأمين في الأردن شاطر ومميز في عمله وخاصة ان كان من مكتب المحامون العرب.

فالتأمين إذاً هو وسيلة لتعويض الفرد عن الخسارة المالية التي يمكن أن تلحق به نتيجة لوقوع ضرر ما.
وإن عقد الـتأمين هو الذي يحدد الحوادث المشمولة به والتي تتطلب التعويض.

وبالتالي نحنا بحاجة لمحامي على معرفة كاملة بالقانون الاردني وكافة الأنظمة المختلفة للتأمين من أجل ضمان حقوق الجميع،
لذلك ان كنت بحاجة محامي تأمين في الأردن فلا تترد بطلبه من مكتبنا مكتب المحامون العرب المميز بكادره،
فسنكون مصدر ثقة وعونٍ لك في كل الأوقات وفي كافة القضايا.

محامي متخصص في قضايا التأمين.

سنتحدث أولاً عن أنواع التأمين في الأردن وهي كالتالي:

  • التأمين البحري ويشمل التأمين على البضائع المشحونة بحراً وبراً وجواً أو بواسطة السكة الحديدية،
    حيث يعوض أصحابه عن الخسائر التي تلحق ببضاعتهم بعد تعرضها للمخاطر والموجودة في عقد التأمين.
  • التأمين عن الحرائق أي تعويض الخسائر والأضرار التي تلحق بالممتلكات والتي تنجم عن خطر الحرائق
    والانفجارات والصواعق وغيرها.
  • والتأمين عن الحوادث العامة مثل التأمين من السرقة، تأمين المسؤولية المدنية، تأمين عن كسر الزجاج،
    التعويض المتعلق بالعمل،
  • التأمين على الحياة بتوفير الحماية للأفراد من مخاطر الوفاة أو أمراض الشيخوخة والبطالة
    والنقص في الدخل أو حصوله على مبلغ من المال في حال وصوله لسن معينة.
  • التأمين الهندسي ويشمل الأعمال المدنية والهندسية التي تتضمن إنشاء المواقع واستخدام الآلات،
    حيث يكفل هذا التأمين الحماية للمقاولين منذ اليوم الأول لبدأ العمل.
  • تأمين على السيارات.

فكل نوع من أنواع التأمين يمكن أن ينتج عنه قضية تأمين
إذا ما حدث نزاع معين بين أحد أطراف عقد التأمين.

إن التعويضات المستحقة عن الحوادث المذكورة تكون محددة في عقد التأمين، الذي هو عبار عن اتفاق مكتوب
يلتزم بمقتضاه الطرف الأول المؤمن بدفع مبلغ معين الذي يسمى مبلغ التأمين، إلى الطرف المؤمن له
وهو الطرف المستفيد، وذلك في حال وقوع حادث ما أو لحق ضرراً للشخص محدداً في العقد،
لقاء قسط مالي يدفعه الطرف الأول للطرف الثاني.

فعقد التأمين كباقي أنواع القعود تحتاج إلى محامي خبير في حال حدوث أي نزاع مع أي طرف
من أطراف عقد التأمين وخاصةً إذا كان النزاع مع شركة التأمين.

فبما أن شركة التأمين هي التي سوف تدفع المبالغ المالية التي سوف تغطي الحاث، فممكن لها أن لا تدفع كامل التعويض المستحق
أو أي تصرف يحرم المؤمن من حقة في التعويض العادل.
يأتي هنا دور محامي التأمين الذي تكمن مهمته بالدفاع عن موكله وتحصيله كامل مستحقاته وتعويضاته. حيث تولي شركات التأمين
أهتماماً مختلفاً للطلب الذي يتم عن طريق محامي تأمين عن غير من المطالبات التي تتم من غير محامي.
لذلك يجب الاستعانة بمحامي تأمين متخصص بهذه القضايا، وذو خبرة وكفاءة عالية ومعرفة بإجراءاتها للمطالبة بالتعويض عن أضرار
الحوادث التي تتطلب من شركة التأمين دفع ما عليها من مستحقات.

قد يهمك:محامي ضمان اجتماعي في الأردن.

  محامي كروكات.

نظرا لأهمية الكروكي في المساعدة على تحديد المسؤوليات الناجمة عن الحادث. لذلك يجب الاستعانة بمحامي كروكات خبير
ومتخصص في هذا المجال للمساعدة عند وقوع حادثة ما.

فمخطط الكروكي هو عبارة عن رسم توضيحي أو تصويري، أو نموذج مصغر لتوضيح عمل ما أو مكان موقع ما.
وإن استخدامات هذا المخطط عديدة، من أهمها استخدامه في توثيق الحوادث المرورية.

فالكروكي أو مخطط حوادث المرور هو عبارة عن نموذج تنظمه إدارة السير المركزية في مديرية الأمن،
يوضح ملابسات الحادث المروري من حيث طريقة وقوعه والمركبة المتسببة بالحادث وغيرها.

وقد أصبح نظام الكروكي إلكترونيا بعدما كان ورقيا وذلك لتخفيف العبء عن إدارة السير المركزية في تنظيم تلك المخططات.
لتفادي احتمالية وقوع أخطاء أثناء نقل معلومات الحادث الورقي إلى نظام الحوادث، وتوفير الجهد والوقت في حفظ البيانات.

وذلك من خلال.

  1. يتم تنظيم مخطط الكروكي ورقيا من قبل مندوب الحوادث الذي قد حضر مكان وقوع الحادث.
  2. حيث يتم تعبئة بيانات الحادث بطريقة الرموز أو الكتابة الوصفية تبين وتوضح فيها وقائع الحادث.
  3. وتعبئة جميع المعلومات التي تتعلق بأطراف الحادث من مركبات وأشخاص والتفاصيل التي تتعلق بالمكان واسم الشارع.
  4. ويتم تحديد الخسائر الناتجة عن الحادث وأسبابه وخطأ السائق والخسائر في الممتلكات والأرواح.
  5. يتم تنظيم الكروكي الكترونيا عبر شبكة الإنترنت حيث يكون مربوطا مع دائرة ترخيص المركبات
    ومع شركات التأمين، مما يسهل ويسرع تعبئة بيانات المخطط وبالتالي سهولة رسمه.

للكروكي عدة فوائد أهمها تسهيل معرفة أسبقية الحادث المروري للسائق بعد إدخال الرقم الوطني له، وهل هذا الحادث مفتعل أم لا.

ويتم تسليم أطراف هذا الحادث نموذج فيه جميع المعلومات المتعلقة بالحادث بدلا من مراجعة المراكز الأمنية.

يعتبر هذا الكروكي من البيانات المهمة في قضايا التأمين على الحوادث ويتم إبرازه امام المحكمة من قبل من نظمه،
ويمكن للمتضرر المطالبة بالأضرار المادية والمعنوية التي لحقت به، الرجوع على شركة التأمين
ومالك المركبة المتسببة بالحادث والسائق. ويعتبر هذا الكروكي مستند رسمي لا يجوز الطعن فيها إلا بالتزوير
ويكون حجة على كافة الناس وذلك إذا تم تنظيمه وفقا للأصول القانونية ومن قبل المختصين بتنظيمه.

في حال حدوث خطأ في الكروكي تشكل لجنة تتألف من ضابط مخوول بإجراء التصحيح والمحقق المروري
الذي نظمه وفي حال تعذر الوصول إلى المحقق المروري الذي تضم الكروكي، فيقوم مكانه أي ضابط مخول بالتصحيح
فآذتا كانت الحادثة قد قدمت للمحكمة فيجب وقتها تسليم الطلب مباشرة للمحكمة.

مما سبق نرى أهمية توكيل محامي كروكات ، لخبرة هذا المحامي في متابعة إجراءات رسم الكروكي للحفاظ
على حق المتضرر من التعويض الكامل والعاد لتعويض حوادث السيارات في الأردن
ويمكنك أيضاً طلب محامي حوادث سيارات في الاردن.

تعويض حوادث السيارات في الأردن.

تعد حوادث السيارات من أهم مسببات موت الشباب في الأردن، وأغلبها بسبب الإهمال البشري لقوانين المرور
من قبل المشاة أو السائق والسرعة الزائدة وعدم الالتزام بالقواعد المرورية.

فكل إنسان معرض للحوادث وخاصة حوادث السيارات، فيجب عند التعرض لحادث ما الاتصال بالجهات المعينة
على الفور لمعاينة الحادثة وإعداد تقرير عنها ورسم كروكي توثق الحادثة ليتم تحديد من هو المسؤول عن الحادثة
ونسبة أخطاء أطراف الحادثة وبالتالي فيحق لأي طرف الاعتراض على هذه الكروكي، إذا كان يعتقد أنه ليس مخطئاً،
فيجب عليه عدم دفع المخالفة والطلب عن طريق المركز الأمني لإحالة الأوراق إلى المحكمة المختصة.

وفي بعض الحالات يتجنب المواطنين عند ارتكابهم لحوادث بسيطة فتح كروكي، وذلك أن من يفتح كروكي
ويكون طرفاً في حادثة سير، يتعرض لدفع مبالغاً تأمينية إضافية وذلك عن الترخيص.

إن حادث السير يمكن أن يسبب أضرارا مادية وبشرية ومعنوية، هنا يأتي أهمية التأمين من أجل الرجوع
إلى شركات التأمين للتعويض عن الأضرار،

لكن هناك ثلاث أنواع لتأمين السيارات معمول بها.

  • التأمين الإلزامي هو التأمين الذي يلتزم به كل صاحب مركبة وذلك عند ترخيص تلك المركبة
    ويشمل الأضرار المادية والجسدية للآخرين.
  • التأمين التكميلي وهو اختياري يشمل الأضرار التي تسببت بالحادث التي لا يشملها التأمين
    الإلزامي بحيث تتعهد شركة التأمين بالتعويض عن الضرر لحق أصحاب المركبة وقطع الغيار.
  • التأمين الشامل فهو يجمع بين التأمين الإلزامي والتأمين التكميلي، ويتم الحصول عليه من شركة التأمين مباشرة.

فعند وقوع حادث سير بعد تبليغ المرور به تقوم إدارة السير المركزية بإعداد كروكي للحادث،
وتقوم شركة التأمين بتعويض التضررين من الحادث حسب نوع التأمين المحدد بعقد التأمين.

لكن هناك بعض المركبات غير مرخصة، وبالتالي غير مؤمنة حتى بالتأمين الإلزامي، اهتمت الحكومة الأردنية
بهذه المسألة من أجل جبر الضرر الذي ممكن أن يحصل للسائق في هذه الحالة لذلك تم إنشاء صندوق
يسمى صندوق تعويضات المتضررين من الحوادث المرورية في الطرق للأضرار الجسدية،

يتم التعويض عن طريقة فقط في هذه الحالات:

  • في حالة أن تكون وثيقة التأمين للمركبة غير سارية المفعول وذلك عند وقوع الحادث.
  • عدم التمكن من معرفة هوية السائق أو المركبة عند وقوع الحادث.

تعويض حوادث الدهس.

إن حوادث السير في كل أشكالها يمكن أن تترك آثارا سلبية كثيرة، لكن حوادث الدهس
هي الأكثر خطورة حيث تشكل مأساة لكل من الضحية ذويه.

لحوادث الدهس عدة جوانب:

الجانب الأول هي واجب السائق بالالتزام بقواعد السير وتجنب السرعة الزائدة الجاني الثاني يعلق بالشارع الذي
هو جزء من أسباب تلك الحوادث.

الجانب الثالث يتعلق بالإنسان الذي يكمن أن يكون عليه الحق في حادثة الدهس.

وحوادث الدهس تسبب أعباء اجتماعية مالية للمطلوب منه دفع التعويض.

فيطالب السائق الذي ارتكب حادثة الدهس بتكاليف علاج المتضرر والتي قد تكون باهظة جداً. وفي بعض الأحيان يتعمد
المتضرر بتكليفه مبالغ علاجية مبالغاً فيها. فضلاً عن شروط الصلح الصعبة والمطالبة بمبالغ باهظة تفوق ما يجب أن تكون عليه.

إن التعويض عن حوادث الدهس تعويض مادي وتعويض معنوي. كما يستطيع المتضرر من حوادث الدهس أن يحصل على تعويض
غير التعويض الذي ستدفعه شركة التأمين، وأوجب القانون على من يرتكب حادثة الدهس بإسعاف المتضرر وشدد العقوبة على
من يهرب من موقع الحادث بعد الدهس

يكون صاحب المركبة أو المركبة مسؤولين إذا صدر منهم فعل إيجابي سبب ضررا للغير. لكن إذا اشترك المدهوس بإحداث الضرر
أو التسبب به بالكامل( مثل شخص يرمي نفسه بقصد أمام سيارة ليحصل على تعويض)، فهنا لا يتم دفع أي مبلغ للمدهوس
بل بالعكس يرجع عليه صاحب السيارة بالتعويض في حال حدث اي ضرر للسيارة بسببه.

وأخيراً نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا محامي تأمين في الأردن – للمحاماة والاستشارات القانونية المشهور في الاردن..

المصادر.

نظام التأمين الإلزامي في الإردن.

وزارة النقل.

موسوعة الويكيبيديا.

مديرية الأمن العام الأرنية.

مقالاتنا الحديثة أيضاً.

محامي ضمان اجتماعي في الأردن.

ومحامي جنايات كبرى في الأردن.

محامي قضايا عمالية في الأردن.

كذلك محامي مخدرات في الأردن.

أرقام تليفونات محامين في الأردن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.