عقوبة تهديد البنات بالصور في الأردن

بالحديث عن عقوبة تهديد البنات بالصور والابتزاز الالكتروني، فقد أصبح هذا الأمر ظاهرة شديدة الخطورة اخترقت خصوصية المجتمع وهددت سلامته وأمان أفراده.

والتي أوقعت بالكثير من الفتيات والسيدات في شباك المبتزين ومجرمي التواصل الاجتماعي، مسببةً لهن الكثير من المشاكل والضغوطات النفسية.

والتي أدت في أحيان كثيرة إلى انتحارهن بغيةً الهروب من الفضيحة والتخلص من طلبات المبتز القذرة.

وقد ساهمت قلة الوعي القانوني والخوف من افتضاح أمرهن بامتثالهن لـ رغبات المبتز وتنفيذ طلباته.

لذلك أنشأت الحكومة الأردنية وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية، والتي أخذت على عاتقها متابعة ومعالجة هذا النوع من القضايا.

كما أصدرت الحكومة أيضاً قانون الجرائم الالكترونية وعقوبة تهديد البنات بالصور الذي يحدد الجرم المرتَكب والعقوبة الخاصة به.

لذلك تابع معنا عزيزي القارئ هذا المقال الذي سنتناول من خلاله الحديث عن عقوبة تهديد البنات بالصور والعقوبات والقوانين الخاصة بـ جرائم الابتزاز الالكتروني.

يمكنكم الاطلاع بالإضافة لـ عقوبة تهديد البنات بالصور على:

 

التهديد بالصور بنظر القانون الأردني

لقد انتشر التهديد من خلال الوسائل الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها سواءً الفيسبوك أو الوتساب أو الماسنجر أو الإنستغرام.

وهو من الظواهر التي انتشرت بشكل واسع في وقتنا الحاضر، وذلك نتيجة انتشار أيديولوجية وفكر التواصل الاجتماعي في نمط حياة الشباب والمراهقين.

وقد أولى القانون الأردني اهتماماً كبيراً لهذه الظاهرة التي باتت تشكل خطراً لا يستهان به على أمان وسلامة المجتمع.

إذ أن الكثير من الفتيات والسيدات بشكل خاص يتعرضن للابتزاز الإلكتروني والتهديد وخاصةً بالصور الذي يعتبر أحد أشكال الاستغلال الجنسي.

وفي أغلب الحالات، قد تخشى الفتاة أو السيدة من التبليغ عن الإبتزاز خوفاً من افتضاح أمرهن.

مما يجعلهن تحت تأثير التهديد والابتزاز بمختلف أشكاله سواء كان مالي أو جنسي أو غيره.

بالإضافة للانعكاس النفسي والمعنوي السيئ الذي قد يسببه لهن.

وقد تميزت المملكة الأردنية بالتطور والتقدم بكافة المجالات وخاصةً في المجال القضائي.

فقد عملت على وضع القوانين والأحكام الصارمة التي تؤمن للمواطن الأردني الحماية والحصول على كافة حقوقه المشروعة على أرض الوطن.

هذا بالإضافة لـ حملات التوعية والإرشاد التي تساهم في تشجع المواطنين الذين تعرضوا لمثل هذا النوع من الجرائم على تقديم شكوى ضد مجرمي التواصل الاجتماعي والمبتزين.

وتؤكد على ضرورة عدم مسايرة المبتز والاستسلام لتهديداته القذرة حتى ينال عقوبة تهديد البنات بالصور.

وذلك عن طريق شرطة مكافحة الابتزاز الالكتروني في الأردن.

التي تضم مجموعة من الوحدات المتدربة على التعامل مع مختلف أنواع الجرائم الالكترونية بسرية تامة مع المحافظة على خصوصية صاحب الشكوى.

وقد وضع القانون الأردني عقوبات فيما يتعلق بجرائم التهديد والابتزاز الالكتروني تتراوح بين دفع الغرامات المالية.

أو السجن لأي شخص تسول له نفسه القيام بتهديد شخص آخر.

سواءً كان ذلك التهديد او الابتزاز بشكل شفهي أو كتابي أو من خلال التشهير بالصور ونشرها عبر أي من المواقع أو الوسائل الالكترونية.

وذلك بغية الحصول على أية منفعة شخصية سواء مادية أو جنسية أو غيرها.

وفي حال التعرض لـ تهديد بالصور أو أي حالة ابتزاز الكتروني فمن الضروري التواصل مع مكتب المحامون العرب لطلب المشورة القانونية.

والتي تساعدك على التصرف الصحيح والمناسب في مثل هذه الحالات، إذ يمتلك نخبة من أفضل المحامين المتخصصين في شتَّى المجالات القانونية.

ومن ضمنها جرائم الابتزاز الالكتروني، إذ يمكن لـ محامي متخصص بقضايا الابتزاز الالكتروني متابعة الإجراءات القانونية المطلوبة لتقديم الشكوى ضد الجاني.

كما ورفع دعوى أمام المحكمة لتحصيل أفضل النتائج القانونية المطلوبة.

اقرأ أيضاً بالإضافة لـ عقوبة تهديد البنات بالصور:

 

عقوبة تهديد البنات بالصور

تختلف عقوبة تهديد البنات بالصور والابتزاز الالكتروني في القانون الأردني حسب حجم وخطورة الانتهاك الذي قام به المبتز.

إذ تجهل فئة كبيرة من الناس خطورة هذا النوع من الجرائم وتأثيرها السلبي والكبير على المجتمع عموماً.

وأيضاً على الفئات العمرية الصغيرة والحساسة وقليلة الخبرة من المجتمع على وجه الخصوص.

وقد أولى القانون الأردني اهتماماً كبيراً ووضع مجموعة من القوانين والعقوبات الخاصة بجرائم الابتزاز الالكتروني.

وذلك لوضع حد لمثل هذه الانتهاكات والتصرفات الغير قانونية التي تؤثر على أمن وسلامة المجتمع.

هذا وقد انتشرت ظاهرة التهديد والابتزاز الالكتروني بشكل واسع في فئة الشباب والفتيات.

والذين وقع العديد منهم في فخ المافيات والعصابات الالكترونية، وانجرُّوا وراء مطالبهم القذرة سواءً إرضائهم بالأموال أو غيرها.

وتتمثل عقوبة تهديد البنات بالصور في القانون الأردني وذلك حسب ما ورد في المادة (415) التي ورد فيها النص القانوني كما يلي:

((تطبق عقوبة الحبس لفترة تتراوح بين ثلاثة أشهر وتصل حتى عامين إضافةً لغرامة مالية تبدأ بخمسين دينار.

وقد تصل حتى مئتي دينار لأي مجرم قام بفعل التهديد أو الابتزاز بهدف الحصول على مبلغ مالي أو أية منفعة شخصية مخالفة للقانون.

وذلك عن طريق تهديد شخص آخر بافتضاح أمره في أمر معين ينتهك خصوصية أو شرف هذا الشخص أو تهديده بإلحاق الأذى بأحد أفراد عائلته أو أقربائه))[1].

وغالباً ما يتم معالجة مثل هذا القضايا والمشكلات في بدايتها بشكل أفضل.

وذلك قبل تمادي المبتز في مطالبه الغير قانونية ووقوع الضحية في شباك تهديداته وتقديمها للمزيد من التنازلات.

لذلك ننصكم في حال واجهتكم أي مشكلة من هذا النوع باللجوء لأصحاب الخبرة والاختصاص لإيجاد الحل المناسب للمشكلة.

لذلك لا تترددوا بالتواصل مع مكتب المحامون العرب الذي يضم فريقاً مختصاً يمتلك خبرة واسعة في مجال مكافحة قضايا التهديد والابتزاز الالكتروني.

إذ استطاع هذا الفريق من خلال خبرتهم التعامل مع الكثير من قضايا الابتزاز الالكتروني ومعالجتها بأسلم الطرق القانونية.

كما وتحصيل الحقوق الكاملة للموكل، وتحقيق أفضل النتائج القانونية المطلوبة.

انظر أيضاً:

 

عقوبة الابتزاز الإلكتروني في الأردن

تعتبر الأردن من الدول العربية المتقدمة في مكافحة الجرائم بكافة أنواعها.

إذ فرضت عقوبات قاسية بحق مرتكبي الجرائم وذلك تبعاً لنوع الجريمة ومدى خطورتها وتأثيرها على المجتمع.

فبالنسبة لجرائم الابتزاز الالكتروني فقد اهتم القانون الأردني بمعالجة مثل هذا النوع من الجرائم.

وذلك نظراً لخطورته الكبيرة على المجتمع وسرعة انتشاره واختراقه لجدران خصوصية الأسرة والفرد، وللحد من تفشي وانتشار هذه الجريمة الخطرة.

فمنذ أن غزت الثورة الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي بيوتنا، باتت الحياة الشخصية للفرد بكل تفاصيلها وتغيراتها متاحة للجميع.

ففي اللحظة التي تفكر فيها بأن تصل حياتك وذكرياتك بالشبكة الالكترونية العنكبوتية، تصبح فاقداً للسيطرة على المحتوى الذي تبثه وتشاركه.

وقد لا تستطيع بعدها التراجع عنه أو حذفه حتى وإن رغبت في ذلك.

ولعل ذلك جعل من ظاهرة الابتزاز الإلكتروني ظاهرةً سريعة الانتشار في كل أنحاء العالم.

فخلال سنوات قليلة، تصاعدت هذه الظاهرة وازدادت حتى عشرة أضعاف.

وأصبح الكثير من الأشخاص وخاصة المراهقين والفتيات صغيرات السن عرضة لـ الابتزاز والاستغلال بمختلف أنواعه.

مما دفع البعض منهم للأسف إلى إنهاء حياتهم خوفاً من الفضيحة والتشهير.

وقد يحدث الابتزاز الالكتروني بسبب اختراق خصوصية الهاتف أو الكمبيوتر الخاص بالشخص واستغلال الصور الموجودة بداخله حتى وإن كانت صوراً عادية.

إذ يتم تعديلها والتلاعب فيها عن طريق المونتاج والجرافيك حتى يظهر الشخص بشكل سيئ وفاضح ومحرج في المجتمع.

ثم يتم استغلال الصور للضغط على الضحية وابتزازها للحصول إما على منفعة مادية أو منافع أخرى.

لذلك وجب علينا التنويه لضرورة عدم الاستسلام والرضوخ لمطالب المبتز التي ستؤدي بالنهاية لتفاقم المشكلة وصعوبة معالجتها وحلها بعد فوات الأوان.

لذلك من الضروري في مثل هذه الحالات اللجوء إلى أصحاب الخبرة والاختصاص الذين تجدهم لدى مجموعة المحامون العرب للحصول على أفضل الحلول القانونية المناسبة للقضية.

بالإضافة إلى طلب الاستشارات والخدمات القانونية التي تساعدك على التصرف القانوني الصحيح.

وذلك لما لدى مكتب المحامون العرب من نخبة من أفضل المحامين المتخصصين في كافة الاختصاصات القانونية.

يمكنهم متابعة قضيتك ومعالجتها وحل المشكلة بوقت قصير وبسرية تامة.

يمكنكم الاطلاع على:

 

حكم ابتزاز الفتيات في الأردن

لقد ساهم التطور التكنولوجي في مجال الأجهزة الإلكترونية بانتشارها بشكل واسع في المتاجر والأسواق العربية.

وقد ترافق ذلك مع الرغبة العارمة لكافة فئات المجتمع وطبقاته باقتناء هذه الأجهزة، وخاصةً الشباب والفتيات الذين استخدموا هذه التقنية.

بما تتضمن من نواحي سلبية وإيجابية بدون مراعاة أي ضوابط تحكم استخدام هذه الأجهزة.

فسهل ذلك الطريق على أهل الشر لـ استدراج واستغلال الفتيات وإجبارهن على دفع مبالغ مالية ضخمة أو استدراج غيرهن.

أو حتى استغلالهم جنسياً في سبيل عدم نشر الصور أو مقاطع الفيديو أو التسجيلات التي تخصهن وتفضحهن في الأسرة والمجتمع.

وتعتبر جرائم التهديد والابتزاز الإلكتروني من أكثر الجرائم التي تخدش الحياء والأخلاق والإيمان، لذلك فهي منبوذة في الدين والشرع.

فالشخص الذي يقوم بالابتزاز الإلكتروني يعتبر شخص شهواني هدفه جمع الأموال أو الحصول على علاقات محرَّمة أو غيرها من المنافع الشخصية المنافية للقانون.

والتي تكون بغير وجه حق، وذلك عن طريق الابتزاز والتهديد بالصور.

أو حتى مقاطع فيديو مصورة قد تكون فاضحة لخصوصية وشخص المجني عليه، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أشكالها.

لذلك أصبحت وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية في الأردن الملاذ الآمن لهذه الفئة من الشباب والشابات الذين يقعون ضحايا لابتزاز مجرمي التواصل الاجتماعي.

ويتمثل حكم ابتزاز الفتيات في القانون الأردني فيما ورد في نص المادة 415 من قانون العقوبات والتي تنص على:

يعاقَب كل من قام بـ تهديد شخص بافتضاح أمره أو إفشاء أي موضوع يخصه.

وكان ذلك من شأنه أن ينال من شرف وقدر هذا الشخص أو أحد أقاربه أو شرف أحد أقاربه.

وبهدف دفعه لجلب منفعة مخالفة للقانون وغير مشروعة له أو لغيره، بالسجن لمدة تتراوح بين ثلاثة أشهر.

وتصل حتى سنتين وبغرامة مالية تبدأ بخمسين ديناراً، وتصل حتى مائتي دينار.

ففي حال واجهتم أي مشكلة أو قضية فيما يتعلق بقضايا الابتزاز والجرائم الالكترونية.

ننصحكم باللجوء والاستعانة بمجموعة المحامون العرب أو بالتواصل مع محامي ابتزاز الكتروني في الأردن ومحامي جرائم الكترونية الأردن.

الذين تمكنوا بفضل خبرتهم الواسعة في هذا المجال من معالجة الكثير من هذه القضايا بحكمة وتروي وبسرية تامة.

انظر أيضاً:

 

كم مدة السجن في قضايا الابتزاز؟

لقد أصدر القانون الأردني الكثير من العقوبات فيما يتعلق بقضايا الابتزاز الالكتروني الذي يعتبر من أبشع الجرائم وأكثرها شناعة.

وذلك لما يمكن أن يسببه من قلق واضطراب نفسي للمجني عليه.

لذلك وضعت الحكومة الأردنية بعض القوانين الصارمة وعقوبة تهديد البنات بالصور التي تهدف إلى مكافحة هذا النوع من الجرائم.

وردع الأشخاص عن القيام بها وتكفل حماية المواطن الأردني وحصوله على كافة حقوقه المشروعة داخل البلاد.

وقد تم تحديد عقوبة تهديد البنات بالصور ومدة الحبس بناءً على نوع التهديد ومقدار الانتهاك لخصوصية الشخص.

وذلك طبعاً بعد إثبات الجريمة على الجاني سواء كان ذلك عن طريق الرسائل أو الصور بمختلف وسائل التواصل الاجتماعي سواء فيس أو وتس أو ماسنجر أو انستغرام.

هذا وتتراوح مدة السجن فيما يتعلق بقضايا الابتزاز الإلكتروني لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر ولا تزيد عن سنتين.

كما مع الغرامة المالية لتعويض المجني عليه عن القلق والضغط النفسي الذي تعرض له خلال فترة الابتزاز.

 

وبهذا نكون وصلنا لنهاية مقالنا بعنوان عقوبة تهديد البنات بالصور في الأردن 2022 | المحامون العرب.

إذ تحدثنا فيه عن التهديد بالصور بنظر القانون الأردني، كما وضحنا ما هي عقوبة تهديد البنات بالصور وما هي عقوبة الابتزاز الإلكتروني في الأردن.

كما بينا حكم ابتزاز الفتيات في الأردن وما هي كم مدة السجن في قضايا الابتزاز؟

ولمعلومات تفصيلية أكثر عن موضوع عقوبة تهديد البنات بالصور في المملكة الأردنية الهاشمية.

يمكنكم التواصل مع مكتب المحامون العرب للحصول على كل ما تحتاجون إليه من خدمات قانونية في كل ما يتعلق بجرائم الابتزاز الالكتروني.

فيديو توضيحي

قد يهمك أيضاً بالإضافة لـ عقوبة تهديد البنات بالصور:

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.